كتب رانيا قناوي:

يواصل جيش قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي حملاته في تجويع وحصار الشعب السيناوي، ردا على فشله في مواجهة الجماعات الإرهابية، فبعد أن حاصرهم ومنع عنهم الطعام والشراب، وتعمد تهجيرهم بشكل جماعي، منع الجيش دخول أداوات واحتياجات الورش، الأمر الذي يهدد بخراب بيوتهم.

وقامت الأجهزة الأمنية بمنع دخول أدوات اللحام لمدينة العريش، ما يهدد مئات الورش بالإغلاق بعد قرار منع دخول اسطوانات اللحام للمدينة.

وأعرب أصحاب الورش والأهالي عن استيائهم، وكان القرار ذاته طبق سابقا على مناطق الشيخ زويد ورفح.

وكانت قد نشرت صحيفة الجارديان البريطانية تقريرا طويلا اليوم يفيد بأن الجيش المصرى يزعم النجاح والسيطرة على الأوضاع فى سيناء وهو الأمر غير الصحيح على الإطلاق، في الوقت لذي يوجه هجماته العشوائية ضد الشعب المصري.

الانقلاب يكيل بمكالين بسيناء.. الإعانات والتعويضات للمسيحيين فقط!

Facebook Comments