الإسكندرية –ياسرحسن

عقب سماع حكم رئيس محكمة جنايات الإسكندرية بالبراءة علي الضباط المتهمين فى قضية قتل متظاهرى الإسكندرية اليوم ،إنهار العديد من أسر وأهالى شهداء الإسكندرية ووقعت حالات إغماء شديدة أمام مجمع المحاكم بالحقانية بالمنشية أثناء تنظيم وقفة إحتجاجية لهم.

أدى قرار المحكمة لنقل مسنة والدة الشهيد محمد فتحى للعناية المركزة وبكاء شديد من شقيقته والتى هتفت ضد العسكر وإنتابتها هيستريا شديدة مرددة" حسبنا الله ونعم الوكيل".بينما إنهارت زوجة الشهيد صابر فهمى وسط بكاء متواصل وهى تردد " حرام حرام،أمال مين اللى قتلهم".

فيما جلست والدة الشهيد محمود رمضان ووالدة أحمد عامر وظلا يبكيان وهما يرددان "ربنا ينتقم منكم يافسده" و" حسبنا الله ونعم الوكيل" و" يا ظالم يا ظالم".

يذكر أن عدد شهداء الإسكندرية فى احداث ثورة 25 يناير بلغ 83 والمتهم بقتلهم 6 من رجال وقيادات الشرطة، على رأسهم اللواء محمد إبراهيم، مدير أمن الإسكندرية الأسبق، واللواء عادل اللقانى، رئيس قطاع الأمن المركزى بالإسكندرية الأسبق، والمقدم وائل الكومى.صدر الحكم برئاسة المستشار إسماعيل عطية محمد، وعضوية المستشارين عمرو عشوش ووائل غبور، وأمانة سر سعد السعران.

Facebook Comments