الإسكندرية – ياسر حسن

  

تشهد منطقة "حجر النواتية" بمنطقة وينجت شرق الإسكندرية، حالة من الفوضى مثل عشرات المناطق فى شرق ووسط وغرب المحافظة، بعد أن أصبحت مرتعًا لتجار المخدرات والبلطجية والمتعدين على حرم ترعة الخديوى "المحمودية"، إضافة إلى أكوام القمامة التى تعلو ارتفاع أهرامات الجيزة.

تقدم أهالى المنطقة ببلاغ ضد المسئولين عن المنطقة ورئيس حى شرق ومحافظ الإسكندرية، الذى نفى أن تكون المنطقة بمثل هذا السوء، ولكن بعد زيارة المحافظ الانقلابى للمنطقة مساء أمس الأربعاء وفي أثناء تنفيذ إحدى الحملات المفاجئة على منطقة حجر النواتية وتفقد المنطقة، فؤجئ بوجود كميات كبيرة من القمامة خارج حاوية القمامة التى وجدت فارغة وأن القمامة لم يتم رفعها من الطريق.

وعلى إثر ذلك تم تحويل المسئولين عن المنطقة للتحقيق والاكتفاء بنقل القمامة دون حلول عاجلة، مما يعجل بمصير جديد من الفوضى فى تلك المنطقة الحيوية التى أصبحت مسارًا إجباريًّا لوسط المحافظة.

فى سياق متصل، واصل أهالى الكيلو 21 غرب الإسكندرية شكواهم من انفجار شبكة الصرف الصحى، مطالبين بإقالة محافظ الانقلاب.

كما شهدت منطقة محرم بك وسموحه حالة من الفوضى بعد انفجار شبكة الصرف الصحى لأول مرة منذ 8 أشهر، وكذلك الحواجز التى تم وضعها لتأمين ضباط مديرية الأمن بسموحة دون الاهتمام بمشاكل المواطن التى تواجهه في أثناء وبعد ذهابه لعمله.

وتساءل المواطنون، متى تهتم الدولة بالمواطن؟ وهل ما يفعلونه هو الاكتفاء بالتصريحات الفضائية والمحطات، أما الواقع فلا يعبر عن الحقيقة المرة التى تشهدها المحافظة منذ سنوات؟

Facebook Comments