كشف موقع تويتر عن رصد وإزالة آلاف الحسابات الوهمية بنحو 7800 حساب، بعدما أكد أنها مرتبطة بمصر والسعودية، وتنتهك سياسة النشر لديها، في إشارة إلى “الذباب الإلكتروني” الذي دأب عبر هذه الحسابات على الهجوم غير المبرر على تركيا وقطر.

وأوضح أن الآلاف من هذه الحسابات التي أعلن عن حذفها الخميس، موجهة لأغراض سياسية تتعلق “بتضخيم المحتوى” في دول مثل مصر والإمارات والسعودية وصربيا وهندوراس وإندونيسيا.

وعن اسم الشركة التي نسبها لحكومة العسكر، أشار إلى أنها تسمى “الفجر الإعلامية”، وأنه ألغى من مصر نحو 2541 حسابًا، مهمّتهم السب والقذف وخلق الفتن بين الشعوب.

وقال تقنيون، إن الحسابات مخابراتية وهمية ومكررة وغير حقيقية لدعم الأنظمة، وإن الحذف عمل روتيني تقوم به شركات تويتر وفيس بوك، فما تلبث هذه الشركة في إعادة تموضع الذباب العامل لديها، ولكن إعلان تويتر في حد ذاته هو المكسب، فضلا عن تفسير هبوط زخم الذباب الإلكتروني الصادر من هذه الدول.

ومن الذباب الإلكتروني في السعودية، حذف موقع “تويتر” شبكة مكونة من 5 آلاف و350 حسابًا مرتبطة بالسعودية وتعمل من مصر والإمارات وتضخ رسائل مؤيدة وتهاجم معارضين.


ترويج وتضخيم

واعتبر الحقوقي والباحث أسامة رشدي، أن “شركة تويتر تحذف 2541 حسابًا وهميًا للذباب الإلكتروني في مصر أنشأتها ما تسمى بمجموعة شبكة الفجر الإعلامية للترويج وتضخيم معلومات مضللة ضد إيران وتركيا وقطر، وتضيف تويتر أن لديهم أدلة مؤكدة أنها تدار بتوجيهات الحكومة المصرية”. وعلق “يا فضيحتكم.. لا تملكون فكرا ولا حجة سوى الأكاذيب والشتائم!”.

وكتب المستشار وليد شرابي: “تويتر أعلن اليوم عن حذف ٢٥٤١ حسابا من مصر تستخدمهم الحكومة المصرية بشكل مباشر لنشر أخبار كاذبة عن تركيا وقطر وإيران.. أعتقد الذباب الإلكتروني المصري سيكون في أضعف حالاته اليوم بعد أن قام تويتر برش مبيد حشري”.

وكان الصحفي والمذيع جمال ريان قد تبنى استطلاعا على صفحته، قبل أيام، عن “من هو مصدر الذباب القذر على تويتر؟ السعودية والإمارات مصر الخليج”.

ووصلت أعداد المصوتين إلى 15 ألفًا، وقالوا إنهم سعوديون بنسبة 26.4% منهم، وأشار 31.8% إلى أنهم من الإمارات، فيما قال 7.6% إنهم من مصر، فيما اتهمهم جميعًا ومعهم البحرين النسبة الأكبر 34.2%، فيما يعود أغلبهم مثل هذا.

تعليقاتُ خليجيين

الداعية الأكاديمي سعيد بن ناصر الغامدي كتب عبر حسابه: “تويتر يواصل تنظيف فضائه من آلاف الذباب المستجد وقضى على 5.350 حساب تابعة للدول المضادة للشعوب والعدالة، السعودية والإمارات ومصر، وكانوا يشتغلون من صربيا وهندوراس وإندونيسيا وكانوا يقومون بحملات تلميع للأوحال! ومهاجمة تركيا وقطر! نتمنى استمرار حملات التعقيم هذه”.

وكتب فيصل بن جاسم آل ثاني: “إلغاء تويتر لآلاف الحسابات الوهمية أو ما اصطُلح عليه باسم ذباب إلكتروني هو نوع من إماطة الأذى عن الطريق، وسيجعل جو تويتر أفضل بكثير مما سبق، إن شاء الله تفشل خطة من يقف خلف الذباب ويتخلص الناس من الشتائم البذيئة والتعليقات الساقطة المشتتة للموضوع من أجل تنفيرهم وإخراجهم من تويتر”.

Facebook Comments