طالب عدد من الحركات العمالية بإسقاط قانون التظاهر وإطلاق الحريات والحق في الاحتجاج السلمي، مشيرة إلى أنه في أوقات معينة يكون الإضراب أو التظاهر هو الوسيلة الوحيدة للعمال للحصول على حقهم في ظل تجاهل مطالبهم من الحكومة وأصحاب الأعمال والاتحادات والنقابات العمالية.

 

وشددت حركات "حملة يا عمال مصر اتحدوا" و"جبهة الدفاع عن عمال مصر" و"جبهة العمال المفصولين"، -فى بيان مشترك- على ضرورة التوقف عن سياسات الفصل التعسفي، وعودة كل العمال المفصولين تعسفيا إلى أعمالهم مع تعويضهم عن الفصل ومنع الفصل إلا عن طريق المحكمة، وإصدار قانون عمل عادل يحمي حقوق العمال ومحاسبة من المتسبب في ذلك.

 

وفي شأن المشاكل العمالية، استمرت أزمة المئات من عمال شركتي "بيبسي كولا" و"شيبسي"، بعد إصرار الشركة الأم على تسريح جميع العاملين بكل فروع الشركتين وإعطاء الفروع لوكلاء، على أن يقوم الوكيل بتعيين عمال جدد، وتقوم الشركة بدفع كل التكاليف للوكيل من "الباطن" من رواتب وسيارات.

 

وفي سياق متصل، أعلن عدد من القيادات العمالية والنقابية تضامنهم مع مصطفي المصري، عامل شركة "اليكو ايجيبت" التابعة لمجموعة أوراسكوم المملوكة لرجل الأعمال نجيب ساويرس، والذي تم فصله تعسفيا عن العمل لمطالبته إدارة الشركة بتفعيل قانون العمل المصري.

Facebook Comments