كتب: أحمد نبيوة

قال الدكتور محمد جمال حشمت، عضو الهيئة العليا بحزب الحرية والعدالة: إن هناك تطورا حدث منذ ثورة يناير، يكمن في زيادة الوعي بالأهداف والإرادة للشباب بأن الانقلاب سينكسر، وأهمية التوحد لجموع الشعب، مشيرا إلى أن 30 يونيو قامت على انشقاق الشعب المصري.

وأضاف حشمت، خلال لقائه بفضائية أحرار 25، أن هناك حالة من التناقض للانقلاب تؤكد إثارة الفوضي، مشيرا إلى أن هناك كفيلا يتبناه بلا حساب سيختفي؛ لأن المصالح الشخصية هي الباقية، وسيلجأ الانقلاب للانتحار بسبب اعتماده خيارا واحدا وهو ممارسة العنف.

  ،وأشار إلى أن المستفيد الوحيد من الانقلاب هو المشروع الصهيوني الأمريكي، والثورة الآن تواجه كل من قام بالتآمر على الأمن الوطني وما يزيد من زخم الثورة هو عدد المعتقلين والشهداء وحالات العنف.

Facebook Comments