اتساقا مع سياسة الانقلاب الداعية للانحلال، التي شجعت وزير التعليم العالي بحكومة الانقلاب على حضور عروض راقصة بالجامعات في أول أيام الدراسة؛ شهد محيط مسجد "أبو مندور" بمدينة رشيد حفلا راقصا بحضور هشام الشريف وزير التنمية المحلية بحكومة الانقلاب، ونادية عبده محافظ البحيرة.

وقامت فرقة الفنون الشعبية بالرقص في حرم المسجد والذي يعتبر تعديا صارخا على المقدسات الإسلامية وعدم احترام العادات والتقاليد.

من جانبه استنكر الخبير السياحي "السيد العاصي" أن يتم الحفل الراقص في ذلك المكان، وعلى مرأى ومسمع ممثلين من وزارة الأوقاف بمحافظة البحيرة وهيئة الآثار المصرية بما يتنافي مع كافة التقاليد والأعراف.

وطالب "العاصي" بالتحقيق في تلك الواقعة التي تسيء للإسلام والسياحة والتقاليد على حد سواء.

Facebook Comments