كذَّب د. يسرى حماد -نائب رئيس حزب الوطن- ما نشرته جريدة المصرى اليوم بشأن لقائه مع د. أحمد كمال أبو المجد -الفقيه القانونى والمفكر الإسلامى- مع بعض رموز التحالف الوطنى لدعم الشرعية بشأن الأزمة الراهنة فى البلاد. ونفى حماد وجود أية مبادرات معروضة على التحالف، وإنما كانت لقاءات تشاور، وشدد على أن رموز التحالف الوطنى ليس بينهم أى خلافات، وأن اللقاء كان بدعوة من د. أبو المجد للتشاور وليس لطرح مبادرات، ولم يعلن أنه يمثل جهة محددة، ولم تتبلور المشاورات لمبادرة، ولم يكن هناك بالتالى وعود بالرد بعد التشاور.

وقال حماد: إن الانقلاب سيسقط بيد الله وليس بأيدينا، فقلوبنا تطمئن لذلك، خاصة أننا نريد صلاح بلادنا عكس من يبحث عن غنائم".

Facebook Comments