قال حسام بدران، المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن الاحتلال الإسرائيلى وجنوده يعيشون فى حالة رعب وقلق دائم خاصة في الضفة الغربية، من عمليات المقاومة التى يشنها أبناء الشعب الفلسطيني على شتى الانتهاكات التي تجري بحقهم".

وأضاف "بدران" -بحسب قدس برس- أن عملية الطعن التي وقعت، اليوم السبت، غرب رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، هي بمثابة تأكيد شعبي جديد على السير في طريق المقاومة التي يخطّها الشهداء.

وأشار المتحدث الرسمى لحماس، في بيان صحفى اليوم السبت، إلى أن الفلسطيني بات يعرف طريقه نحو دحر الاحتلال عن أرضنا الفلسطينية، وبدأ يشق تلك الطريق بالتضحية والإقدام الممزوجين مع الشجاعة والجرأة التي يمتلكها الشباب".

وكان شاب فلسطيني قد طعن جنديا إسرائيليا بالقرب من مستوطنة "بيت حورون" المقامة على أراضي بلدة بيت عور غرب رام الله، وأصابه بجراح طفيفة، قبل أن تطلق عليه قوات الاحتلال النار وتصيبه بعيارين ناريين في يده اليمنى وتقوم باعتقاله.

Facebook Comments