كتب- أحمد علي: 

حذرت حركة حماس الكيان الصهيونى المحتل  من الاستمرار في التصعيد الخطير على قطاع غزة، مشددة على أنه يتحمل تبعات سياساته غير محسوبة العواقب.

 

وقال الناطق باسم الحركة، فوزي برهوم، في بيان صحفي ، إن زعم الكيان الصهيونى المحتل  إطلاق صاروخ من غزة وإصدار بيان باسم داعش لتبرير ما جرى من تصعيد واستهداف لمواقع المقاومة، لعبة إسرائيلية خطيرة ومكشوفة.

 

وأضاف برهوم: "نحذر من التمادي في هذه اللعبة المكشوفة والاستمرار في هذا التصعيد الخطير والقصف أو المساس بأي من أبناء شعبنا".

ونبه إلى أنه على الاحتلال الصهيونى أن يتحمل كل تبعات حماقاته وسياساته غير محسوبة العواقب.

 

وشنت طائرات الاحتلال الصهيونى  الليلة الماضية، سلسلة غارات على موقعين تابعين للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

 

حيث قصفت  طائرات حربية صهيوينة من نوع اف 16 بصاروخين اثنين موقع بدر التابع للقسام في مخيم الشاطئ شمال غرب غزة.

 

 كما أغارت طائرات الاستطلاع بصاروخ واحد على موقع لكتائب القسام شمال شرق رفح في حين استهدفت طائرات حربية ذات الموقع بصاروخ واحد. 

 

وأحدث القصف الصهيونى حالة من الهلع والرعب في صفوف السكان القريبيين من أماكن القصف، وتهشم زجاج النوافذ، فيما لم يبلغ عن اصابات في كلا الغارتين.

 

ويأتي ذلك في أعقاب زعم الاحتلال سقوط صاروخ محلي الصنع في منطة مفتوحة بالنقب الغربي المحتل دون أضرار.

 

Facebook Comments