نفى مصدر مسئول في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم السبت، صحة الإشاعات التي تداولتها بعض وسائل الإعلام المحلية، حول نقل الدكتور محمود الزهار القيادي في الحركة، والنائب في المجلس التشريعي عن كتلة التغيير والإصلاح، إلى المستشفى جراء تعرضه لوعكة صحية.
وقالت المصدر، في تصريح لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، إن هذه الأنباء عارية عن الصحة، وإن الدكتور الزهار يتمتع بصحة جيدة ويتابع عمله بشكل طبيعي، مؤكداً نفيه لما يتم تداوله من إشاعات حول صحة القيادي الزهار.
وكانت بعض وسائل الإعلام المحلية قد نقلت عن مصادر قولها، إن الزهار نُقل إلى مستشفى الشفاء جراء تعرضه لوعكة صحية ألمت به مساء أمس الجمعة.

Facebook Comments