كتب رانيا قناوي:

لا يكترث قائد الانقلاب العسكري بضياع أموال المصريين وأوقاتهم ومصالحهم، من أجل إشباع شهوته في أن يتحدث في الهزل والجد، حتى أن جلساته الأخيرة في منتدى الشباب العالم كانت أشبه ما يكون بجلسة "حمام الثلاثاء"، بعد أن حول السيسي جلسة الحديث التي التقط فيها "المايك" وظل يسرد حكايته مع بنات أخيه وعمومته وحكاياته مع النساء، وكيف يتعامل معهن.

فعلى مساحة تزيد عن 5 آلاف متر مربع تطل على البحر مباشرة بقاعة المؤتمرات الكبرى بخليج نبق بمدينة شرم الشيخ لتنظيم منتدى شباب العالم، تحت رعاية عبدالفتاح السيسي، ومشاركة عدد من وفود الدول والحكومات ونحو 3 آلاف ضيف من 100 جنسية من مختلف أنحاء العالم، وجد السسي ضالته وشهوته في حب الحديث مع النساء وعنهن.

ومع حالة الزخم الكاذب التي يشهدها المنتدى باتت تتناثر الأسئلة على مواقع التواصل الاجتماعي حول حجم تكلفة المنتدى في ظل تدهور الحالة الاقتصادية للبلاد والسياسات التقشفية التي تتبعها الحكومة، ومن يتحمل هذه التكلفة، ومن هم هؤلاء الشباب المشاركين فيه وآليات اختيارهم دون غيرهم؟ في الوقت الذي تحول المنتدى لجلسة مصاطب، ظل فيها السيسي على مدار 4 أيام يتحدث دون توقف، بالرغم من ان حديثه توقفت معه حياة المصريين ومصالحهم.

750 مليون جنيه
ومع عمليات البحث في محرك "جوجل" عن أخبار تتعلق بتكلفة منتدى شباب العالم، لا تجد سوى تصريحات على بعض المواقع الإخبارية منسوبة لمصادر مجهلة بأن الموازنة العامة للدولة ومؤسسة الرئاسة لم يتحملا أي تكلفة مادية، ولكن هناك شركات وبنوك تتولى تنظيم وتكلفة المنتدى كاملة على نفقتها الخاصة، إلا أن السؤال الأهم هو هل أنفق نظام الانقلاب 750 مليون جنيه من أجل أن يجلس السيسي ويتحدث طوال أربعة أيام متواصلة عن علاقته بالنساء وبنات عمومته وأخيه؟

الموقع الرسمي للمؤتمر أشار إلى أن هيئة قناة السويس وبنوك "مصر، الإسكان والتعمير، فيصل الإسلامي، البنك التجاري الدولي، عودة، قناة السويس" على رأس قائمة رعاة منتدى شباب العالم، بخلاف عدد من المؤسسات التي لم يذكر اسمها.

وبرصد متوسط للتكلفة عن طريق البحث عن أسعار تذاكر الطيران من القاهرة إلى شرم الشيخ، وأسعار الإقامة في بعض الفنادق المحيطة بمكان انعقاد المنتدى، تبين من أسعار السفر من مطار القاهرة إلى شرم الشيخ عبر شركة مصر للطيران، أن سعر الرحلة ذهاب وعودة للفرد الواحد تتراوح ما بين 1500 إلى 2000 وما يزيد وينقص حسب أيام السفر.

وحساب متوسط سعر تذكرة الطيران "1500 جنيه" للفرد الواحد في 3000 شخص مشاركين في المنتدى، يكون المبلغ حوالي 4.5 مليون جنيه تكلفة تذاكر الطيران فقط.

أما عن أسعار الفنادق بخليج نبق الذي تنعقد فيه فعاليات المنتدى، فتتراوح ما بين 56 دولارا و46 دولارا، 99 دولارا، وأخرى تصل إلى 122 دولارا في الليلة الواحدة، وحساب متوسط سعر الإقامة 56 دولارا بالفندق وسعر الدولار 17 جنيها تكون تكلفة إقامة الفرد في الليلة الواحدة نحو ألف جنيه.

لتصبح تكلفة إقامة الفرد الواحد في أيام المنتدى تصل إلى 6 آلاف جنيه، ومن ثم فإن تكلفة إقامة 3 آلاف شخص تصل إلى 18 مليون جنيه، وبجمع متوسط سعر تذاكر الطيران والإقامة بالفنادق فإن التكلفة تتجاوز الـ22م ليون جنيه ونصف، بخلاف تكلفة تجهيزات المنتدى من تنظيم القاعة وإعداد الأفلام والمواد التي يتم عرضها خلال فعاليات المنتدى وغيرها من متطلبات لإعداد المؤتمرن وتكلفة حملات الدعاية والإعلان للمنتدى بمختلف وسائل الإعلام والطرقات، فضلا عن تكلفة استضافة الشباب المشارك من مختلف دول العالم من بلدانهم حتى وصولهم إلى القاهرة.

جلسة مصاطب
ولم تزد تصريحات السيسي حول منتدى شباب العالم ورؤيته للشباب، سوى عن امتداحه لنفسه والحديث عن أسرته وكيف كان معشوقا بين نساء العائلة وبناتها.

وكان من بين تصريحات السيسي، اليوم الأربعاء، إنه يدعم أي قرار يدفع بمكانة المرأة وتهذيب سلوكيات المجتمع تجاه النساء، مردفًا: "بنات الأسرة كانوا بيقولوا يا ريت بابانا عمو عبدالفتاح".

وادعى أن مشاركة المرأة في انقلاب 30 يونيو كان لها دور كبير في الحشد الشعبي والنزول إلى الميادين، مشيرًا إلى أن مشاركتها كان لها الفضل في إنجاحه.

وزعم السيسي أنه يتعامل باحترام شديد مع جميع فتيات وبنات وسيدات عائلته، موضحًا أنه كان يحاول أن يطبق الحد الأدنى للتعامل الديني في احترام وتقدير المرأة.

كما دخل عبدالفتاح السيسي في نوبة ضحك شديدة بعد سؤال المذيعة إيمان الحصري، مقدمة جلسة "دور المرأة في دوائر صناعة القرار" بمنتدى شباب العالم حول الوظائف التي يمكن للمرأة أن تتقلدها بعد تعيين أول محافظة من السيدات.

ورد الرئيس السيسي، قائلاً: "عايزين رئيس وزراء، مش كدة يعني"، موضحًا أن التمكين ليس بالمناصب فقط ولكنه بتقديم كافة الاحترام للسيدات بالشوارع.

وادعى أن غالبية من حضر معه الماراثون في الصباح الباكر هن السيدات، سواء من الوزراء أو الحضور، لافتًا إلى أن وزير الشباب والرياضة بحكومة الانقلاب حضر لأن هذا دوره.

Facebook Comments