دشن مركز العودة الفلسطيني بالتعاون مع مؤسسات ومنظمات أوروبية وفلسطينية إحياء الذكرى 66 للنكبة الفلسطينية، والتي انطلقت أولى فعالياتها اليوم الخميس الموافق ذكرى النكبة، وأوضح مركز العودة أن الخميس سيكون ذروة الحملة، وستشهد وسط أوروبا أهم الفعاليات التى سيشهدها اليوم.

ودعا المركز الجميع للمشاركة في حملة "66 عامًا من النكبة الفلسطينية" عبر الهاشتاج #Nakba_66، مضيفًا بأن الحملة ستكون بأكثر من 10 لغات عالمية مع التركيز أوروبيًا.

وقال المركز إنه سيتزامن مع انطلاق الحملة إصدار تقارير ومقالات ومنشورات عبر الشبكة العنكبوتية خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. موضحا أن إحياء ذكرى النكبة سيؤدي إلى زيادة الوعي وتسليط الضوء على تصميم وثبات اللاجئين الفلسطينيين على حقهم في العودة إلى وطنهم فلسطين.

وأكد مركز العودة الفلسطيني الذي يقود هذه الحملة، أن المبادرة تشمل احتجاجات وفعاليات ثقافية وغيرها لكسب التأييد في عدد من المدن الأوروبية، وذلك لتذكير العالم بالمحنة التاريخية والمستمرة للشعب الفلسطيني.

ويحيي الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات ذكرى النكبة التي بدأت منذ مطلع العام 1947 بتدمير أكثر من 350 قرية فلسطينية وطرد أكثر من 800 ألف فلسطيني من ديارهم في حملة تطهير عرقي نفذتها جماعات صهيونية مسلحة.

ووفق إحصاءات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" فإن عدد اللاجئين الفلسطينيين تضاعف بشكل كبير منذ 1948 حتى وصل إلى أكثر من 6 ملايين لاجئ.

Facebook Comments