كتب- أحمد علي:

 

وثقت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان شكوى أسرة البرلماني المعروف هشام القاضى المحتجز بسجن أسيوط العمومي، والذي يتعرض لانتهاكات جسيمة تهدد حياته.

 

وأكدت أسرة "القاضي" أنه قيد الحبس الانفرادى بسجن أسيوط العمومي، رغم أنه مريض بالسكر والضغط، حيث تم منع العلاج والطعام عنه بعد ترحيله من سجن قنا العمومي، عقب احتجاج المعتقلين على سوء المعاملة من إدارة السجن.

 

يشار الى أن هشام القاضى من أبناء قوص بمحافظة قنا، وهو عضو مجلس شعب سابق، ووكيل لجنة الاقتراحات والشكاوي بمجلس الشعب.

 

 

ومن ناحية أخرى تفاقم الوضع الصحى للمعتقل أحمد السيد خليفة، 49 سنة، والمحتجز احتياطيا على ذمة القضية الهزلية  175 عسكرية داخل سجن برج العرب يهدد حياته، ولا يتحرك أحد لإنقاذه رغم مناشدات أسرته بالسماح بدخول العلاج له إلا أنها تتعنت فى الوقت الذى لا توفره له داخل مقر احتجازه الذي يفتقر لأدنى معايير الآدمية.

 

وأكدت أسرة "خليفة" تصاعد معاناته واجتماع آلام المرض والاعتقال عليه؛ حيث يعاني من أمراض السكر والضغط وكسل الكبد وعدم انتظام ضربات القلب، وهي الأمراض التي تهدد حياته بشكل خطير. 

 

 

 

Facebook Comments