كتب- أحمدي البنهاوي:

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي دعوة على هاشتاج "#رزق_حواس_فين" للتضامن والتدوين لإجلاء مصير المهندس المعتقل رزق عبد التواب حواس، مرشح الإخوان السابق في انتخابات مجلس الشعب، والذي تم اعتقاله منذ يوم 5 أكتوبر الجاري، ولا يعلم أحد مكان اختطافه حتى الآن.   "حواس" من أبناء مدينة البدرشين بالجيزة، ويتمتع بشعبية واسعة في جنوب الجيزة، بسبب مشاركته في كافة الأعمال العامة والدعوية خلال السنوات الماضية، منذ استقراره بمصر بعد 20 عاما من العمل بالمدينة المنورة.   ويبلغ المهندس رزق حواس 55 عاما، ويعمل مهندسا مدنيا، وسبق أن شارك في عدد من المشروعات المهمة، وتعرض للاختطاف من قوات أمن الانقلاب بملابس مدنية من مقر سنه في الجيزة، دون إذن قضائي. حيث اختطفته مليشيات أمن الانقلاب لمكان مجهول، وإلى الآن لم يتم عرضه على النيابة أو إعلان مكان احتجازه. كما رفض قوات أمن الانقلاب السماح له بالتواصل مع أحد من أفراد أسرته أو محاميه.   وأبرقت أسرة المهندس رزق حواس عدة بلاغات وتلغرافات للجهات المعنية بحكومة الانقلاب لإجلاء مصيره، إلا أنه تم تجاهلها جميعاً، كما أنكرت الجهات الأمنية وجوده لديها!  

Facebook Comments