زعم بدر عبد العاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية في حكومة الانقلاب، أن الوزارة ليست لديها أي معلومات حتى الآن عن حادث مقتل سبعة أقباط مصريين بإحدى ضواحي بني غازي وأن السبب وراء قتلهم طائفيا.

وادعى في مداخلة هاتفية لبرنامج «يحدث في مصر»، الذي يُعرض على فضائية «إم بي سي مصر»، اليوم الإثنين، أن «أحد المصريين هناك أكد أن ملثمين اقتادوا سبعة مصريين وقيدوهم، ثم أطلقوا عليهم الرصاص».

وقال إن القنصلية المصرية بليبيا تقوم الآن بإنهاء الإجراءات، لشحن الجثامين إلى مصر، تمهيدا لدفنهم، حسب قوله.
 

Facebook Comments