أفادت وسائل إعلام تابعة للانقلاب، مساء اليوم الخميس 26 أكتوبر, بعودة قائد النظام العسكري عبد الفتاح السيسي قادمًا من فرنسا، بعد فشل مساعيه لإبرام صفقة سلاح خلال زيارة رسمية استغرقت 4 أيام، التقى خلالها الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، وكبار المسئولين الفرنسيين.

ومن الواضح أن السيسي عاد بـ"خُفي حنين" من فرنسا, بعد فشل صفقة الرافال, التي أشارت إليها تقارير إعلامية, حيث أكدت صحيفة "لا ترابيون" الفرنسية، أن الحكومة الفرنسية جمدت صفقة بيع 12 طائرة رافال لمصر، موضحة أن سبب تجميد هذه الصفقة لا علاقة له بالاتهامات الموجهة للسلطات المصرية بانتهاك حقوق الإنسان، ولكن بسبب عدم قدرتها على السداد.

الصحيفة أشارت إلى وقف الحكومة الفرنسية توقيع عقد بيع 12 طائرة مقاتلة "رافال" إضافية؛ وذلك لطلب مصر تسهيلات للتسديد على غرار عقود شراء سابقة.

Facebook Comments