مروان الجاسم
قال محمود الشال، الخبير الاقتصادي: إن سياسة تخفيض الأسعار التي أعلنت عنها هيئة قناة السويس ليست لاعتبارات افتتاح التفريعة الجديدة، ولكن بسبب تراجع الإيرادات العامة للقناة على مدار العامين الماضيين.

وأضاف "الشال"- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، اليوم الإثنين- أن هذه كانت سياسة القناة في فترات سابقة، والعودة الآن إليها يعكس مرور الانقلاب بأزمة حقيقية نتيجة عجز الإيرادات من النقد الأجنبي، خاصة في ظل حرص البنك المركزي على حماية الاحتياطي النقدي المتراجع بالأساس من خلال القروض والودائع الخليجية لديه في ظل تراجع تحويلات المصريين بالخارج.

ونفى "الشال" أن يكون تخفيض الأسعار ضمن حملة ترويجية وتسويقية للقناة، ولكنها اضطرت لذلك جراء انخفاض أسعار النفط، ما جعل السفن تغير من مسارها إلى بدائل أخرى للاستفادة من فارق السعر، مضيفا أن قناة السويس تواجه العديد من التحديات؛ بسبب تراجع معدلات التجارة الدولية وأسعار النفط.
 

Facebook Comments