كتب- مروان الجاسم:

 

قال الدكتور أحمد عامر، الخبير في العلاقات الدولية: إن المملكة العربية السعودية ودول الخليج صنعت الانقلاب العسكري ودعمته من البداية، لكن تبين لهم أن عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، وضعهم في مأزق كبير؛ حيث تحالف مع إيران والحوثيين والنظام السوري وجميعها تقف ضد دول الخليج وعلى رأسها السعودية.

 

وأضاف عامر- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين مساء اليوم الجمعة- أن علاقة الزواج بين السيسي والسعودية انتهت، وأنه أقام علاقة أخرى مع إيران دعمها تأييده لموقفها بالأمم المتحدة بشأن الأزمة السورية، كما ضغطت إيران لحضور السيسي اجتماع لوزان حول سوريا.

 

وأوضح عامر أن دول الخليج كانت تخشى وقوع السيسي في حضن إيران فدعمته، لكن الآن وبعد أن ارتمى في أحضان عدوهم اللدود إيران والتنسيق الواضح مع الكيان الصهيوني بدأت بعض الدول تتراجع لكنها لم تقطع العلاقة بصورة كلية.

Facebook Comments