كتب رانيا قناوي:

أكد خبير سعودي صحة ما انفردت به "الحرية والعدالة" أمس الأربعاء، من أن إعلان مصر رسميا موافقة المملكة العربية السعودية على عودة توريد شحناتها البترولية لمصر بعد 5 أشهر من التوقف، جاء نتيجة زيارة الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد الأخيرة للرئيس الأمريكي، والاتفاق على تسوية أزمة "تيران وصنافير" بين المخابرات المصرية والإدارة الأمريكية.

وقال الخبير السعودي أنور عشقي في تصريحات للأناضول اليوم الخميس، إن عودة ضخ البترول السعودي لمصر بمثابة "ذوبان لجليد الخلافات وإقرار بتفاهمات حدثت بينهما في الفترة الأخيرة".

وكان وزير البترول، طارق الملا، أعلن مساء أمس الأربعاء، استئناف شركة أرامكو السعودية توريد شحناتها البترولية إلى بلاده، المتوقفة منذ أكتوبر الماضي، بالتوازي مع تأكيد مسئول مصري في تصريحات لـ"الأناضول" أمس أن أولى الشحنات ستكون الشهر المقبل، دون مزيد من التفاصيل أو إعلان من الجانب السعودي.

تدفق "البترول السعودي" بعد 24 ساعة من إحالة اتفاقية "الجزيرتين" للبرلمان

Facebook Comments