الحرية والعدالة

أكَّد مجدي حمدان، أحد قيادات جبهة الإنقاذ، أنَّ المؤسسة العسكرية لم تترك السلطة منذ فبراير 2011، كما أنَّ المخابرات العسكرية والحربية والدكتور الجنزوري كانوا يحكمون مصر منذ رحيل مبارك.

ووصف حمدان ما أعلنه أحمد ماهر مؤسس "6 إبريل" حول أن سيناريو العنف وعودة الحكم العسكري كان مخططًا له بأنه "أصاب كبد الحقيقة"، بحسب "مصر العربية".

وأشار إلى أنَّ الوضع الراهن يشهد تلميع مستمر لدولة مبارك ولرموزه والانقضاض على ثورة 25 يناير بما في ذلك اعتقال شباب الثورة.

Facebook Comments