..أمين لجنة الزراعة بالبرلمان الإفريقي

تتعنت داخلية الانقلاب، ممثلة في مأمور قسم شرطة أبوحماد بالشرقية، مع المهندس السيد حزين -رئيس لجنة الزراعة بمجلس الشورى 2012، وأمين لجنة الزراعة بالبرلمان الإفريقى- بمنع إرساله للمحكمة للتوقيع على الاستئناف على الحكم السابق عليه بالحبس 3 سنوات وغرامة 50 ألف جنية بحجج واهية، مع العلم أن مقر المحكمة لا يبعد عن مركز الشرطة سوى 150 مترا فقط.

جدير بالذكر أنه إذا مضى على الحكم 10 أيام دون استئناف يصبح واجب النفاذ، وهو ما حذرت منه أسرة حزين، مناشدة منظمات حقوق الإنسان التدخل وفضح ممارسات الانقلاب.

وقد قضت محكمه جنح بلبيس بالشرقية في وقت سابق اليوم بالحكم على "حزين" بالسجن 3 سنوات وغرامه 50 ألف جنيه في القضايا الملفقة له من قبل داخلية الانقلاب.

يشار إلى أن حزين يعانى من أمراض بالقلب والسكر وحالته الصحية متدهورة منذ أن تم الإفراج عنه مؤخرا، بعد أن قضى ما يزيد عن 3 أعوام فى سجون الانقلاب.

Facebook Comments