الحرية والعدالة

نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بيانًا عن تفاصيل ما حدث فى المشاجرة التي أضرت بحياة 60 شخصا ما بين قتيل وجريج بمحافظة أسوان. 

وقالت الوزارة: "وقعت المشاجرة بين طلبة ينتمون إلى منطقة النوبة وآخرين من قبيلة الهلايل بسبب معاكسة إحدى الفتيات، بالإضافة إلى قيام الطرفين بكتابة عبارات مسيئة ضد الطرف الآخر.

  وأشارت الصفحة إلى أن قوات الشرطة تمكنت من الفصل بينهم من خلال التنسيق مع القيادات الشعبية وكبار رءوس العائلات من الطرفين وتم احتواء الموقف.

  جاء ذلك فى الوقت الذي حمل فيه العقيد أحمد علي، المتحدث العسكري للقوات المسلحة، عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك" عناصر من "الإخوان المسلمين" المسئولية فى إشعال الفتنة بين القبيلتين.

Facebook Comments