كتب أحمدي البنهاوي:

قالت دراسة لنادي دبي للصحافة، إن "متوسط ما يقضيه العربي مع كافة وسائل الإعلام يوميا يبلغ: 10,9ساعة"، وإن "الإعلام الاجتماعي والرقمي يشكل 41%، يليه التلفاز 30%، والراديو 13%، والكتب 8%، والصحف والمجلات 9%".

وقدرت الدراسة حجم سوق الإعلام في العالم العربي ماليا فكانت السعودية الأعلى بنحو 3400 مليون دولار، ثم الإمارات بنحو 2100 مليون دولار، ومصر 1700 مليون دولار، والكويت 700 مليون دولار".

وفي تقدير آخر لحجم السوق الرقمية عربيا قالت الدراسة إن 2 مليار دولار هو حجم السوق الرقمية؛ وإن الألعاب تمثل 28% منه فيما يمثل النشر الإلكتروني 23% ثم الفيديو 12%.

وأضافت أن ساعتين يقضيها الشباب مع مقاطع الفديو و3 ساعات مع الشبكات، حيث يمثل الإعلام الرقمي بأنواعه؛ المصدر الأساس للأخبار للأجيال الشابة ثم التلفاز، بعكس الأجيال الكبيرة في السن فالتلفاز أولا ثم الإعلام الاجتماعي.

وتابعت "العرب لا يميلون للدفع مقابل المحتوى الإخباري والصحف في تدهور ملموس، حيث إن سوق المطبوعات في نزول بما يقارب 5% سنويا مبيعات وعائدات اعلانية‏.

وعن عائدات الإعلان تلفزيونيا لفتت الدراسة إلى أن نسبة التلفزيون في المنطقة العربية لا يتجاوز 10%، تحظى السعودية منه بنسبة 36%، من دخل التلفزيون المدفوع، بينما الإمارات 28%، ومصر 13%.

وعن حصص قنوات التلفزيون المدفوع في العالم العربي: رتبت الدراسة قناة "BeIN" الرياضية أولا بنسبة 42%، ثم تحالف قنوات أوربت شو تايم "OSN" بنسبة 29%، ثم المجد بنسبة 13%.

وتختلف النسبة نفسها مع القنوات عالية الوضوح، حيث "BeIN" على 95% ثم "OSN" بنسبة 34%.

المشهد سعوديا
وخصصت الدراسة جانبا منها لتناول تأثر السوق السعودية الأعلى خليجيا بالإعلام والإعلان، فقالت إن 56% حصة ام بي سي من جمهور المشاهدة في السعودية، يليها روتانا 14% ثم التلفزيون السعودي 6%، بينما تبلغ حصة ام بي سي في الإمارات 36%.

وتحصل "MBC" على 85-90% من الدخل من الإعلانات والرعايات، كما تحصل على 56% من حصة الإعلان في العالم العربي و24% من حصة الإعلان في مصر.

وتأتي روتانا والتي تحصل على 14% من حصة الإعلان في العالم العربي، في الترتيب الثاني، ولفتت الدراسة إلى أن مجموعة شويري الإعلامية تدير إعلانات MBC وكذا دبي للإعلام.

وتحظى قنوات المنوعات والأفلام تحظى بنسبة 70% من المشاهدة تقريبا في السعودية، بينما الدينية بنسبة 3%، وتزيد النسبة الى 8% فقط في رمضان.

ونبهت إلى أن قنوات تلفاز ويوتيرن تسيطران على سوق مقاطع اليوتيوب في السعودية: حيث تسحوذ 26% تلفاز، و17% يوترن، وتمثل عائدات الفيديو على اليوتيوب 2-3 دولار لكل الف مشاهدة.

وصحفيا قالت الدراسة إن الصحف الاكثر توزيعا في المملكة هي على الترتيب: عكاظ الجزيرة الوطن المدينة الرياض.

أما القنوات الأكثر مشاهدة: MBC1 MBC2 MBC4 العربية، دبي على الترتيب. فيما أن الإذاعات الأكثر استماعا هي: القران الكريم، ام بي سي، بانوراما، مكس، ألف ألف؟ وتمثل نوعية المادة المستمعة: 27% دينية، 25% موسيقى، 22% أخبار.

سينما وإذاعات
ولفتت إلى أن عائدات صناعة السينما في العالم العربي حوالي 500 مليون دولار ثلثاها من الصالات، وتعد الإمارات الأكبر دخل من الصالات ويقدر بـ150 مليون دولار سنويا، وأن ‏حجم سوق الإذاعات في العالم العربي يقارب 500 مليون دولار سنويا وهي في تزايد طفيف، ويقضي الناس ما يقارب 70% من وقت الاستماع في السيارة.

ولفت إلى أن ‏سوق الإعلام في السعودية (الاعلانات والرعايات والاشتراكات) يقارب 3500 مليون دولار يتوزع على: المطبوعات 37%، التلفاز 31%، الإعلام الرقمي 22%.

Facebook Comments