تصريحات متجددة لكنها جاءت مركزة تلك المرة، أطلقها الممثل “يوسف الشريف” الذى انتهى قبل شهر من مسلسل “النهاية”، الذى عرض عبر الشاشات فى سباق رمضان التلفزيوني.

الشريف صرح على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما قال في لقائه مع الإعلامي رامي رضوان: إنه “يرفض تقديم المشاهد الجريئة والساخنة، بالإضافة إلى وضعه هذه الشروط في عقد العمل”.

وتباينت الآراء على مواقع التواصل الاجتماعي حول تصريحات يوسف الشريف، حيث اعتبرها البعض “حرية”، فيما اعتبرها البعض الآخر “مبالغة” أو “شو”، مؤكدين أنه فنان وعليه أن يجسد جميع الأدوار.

ليست بنودا

رامي رضوان الذى استضاف “الشريف”، كتب عبر حسابه فى تويتر: “عنونت بعض الصحف نقلا عن لقائي مع النجم يوسف الشريف الذي أذيع أمس، أنه قال “أضع بنودا في عقود أعمالي لرفض ملامسة النساء”.

وأضاف رضوان: “الحقيقة أن سياق الكلام كان عن رفضه للمشاهد الساخنة في أعماله، وأوضح ما يعنيه في الحوار”.

وأعاد الشريف نشر تغريدة الإعلامي، قبل أن يرد عليه قائلاً: “مش عارف إزاي كلمة المشاهد الساخنة اتحولت لملامسة النساء، عموما لازم نفترض حسن النية، وطبعاً المشهد ده أصلاً ملوش أي علاقه بالكلام ده، ده مشهد عادي جدا وتخيل إن كل الدوشة دي بسبب تصريح من حساب مزور، كذبوا الكذبة وصدقوها”.

في بعض الناس سواء شغالين فالمجال الفني او صحفيين او ناس عادية استغلوا الكلام اللي قالوا يوسف الشريف في برنامجه مع رامي…

Posted by Hesham Maged on Saturday, June 27, 2020

النهاية

ويبدو أن الهجوم جاء بعد حصول يوسف الشريف بمسلسله “النهاية” على إعجاب كبير من جمهوره ومحبيه، بمواقع التواصل الاجتماعي بعد عرض المسلسل.

ولاقت إحدى الحلقات من المسلسل احتفاء كبيرا به، حيث يذكر فيها أن القدس أصبحت حرة وغير محتلة من إسرائيل، وأصبحت دولة عربية مستقلة، وهو ما أدخل السرور في قلوب الجمهور العربي، متمنين أن يحدث ذلك بالفعل في وقت قريب.

هجوم النفايات

وظهرت ردود الأفعال على المتابعين، حيث لم يترك الدكتور خالد منتصر الأمر في رغبته في عدم لمس الممثلات.

وقال منتصر في سلسلة تغريدات: “هل الممثل الذي لا يصافح ولا يمس النساء لو كان التمثيل موجودا أيام الخلافة ماكانش حيصافح ولا يمس إلا السبايا والجواري والإماء، الذين كان يتم تفعيص أجسادهن لمعاينة البضاعة في السوق وتحديد أسعارهن على مدى صلاحيتهن للاستخدام؟!، ويمتنع عن مصافحة الحرائر؟.

وأضاف: “العثور على حفريات ممثلين مصريين ينتمون إلى زمن سينما عدم التلامس، للأسف حدث لهم تلامس مع ممثلات، مما أدى إلى تلك النتيجة”.

وتابع ساخرا: “أقول إن مسلسل العام القادم للفنان يوسف الشريف من إنتاج شركة التوحيد والنور للإنتاج السينمائي.

الصلاة أولا

أما الناقد الفني طارق الشناوي، فقال إن هذا الموضوع “متشعب”، خاصة أنها ليست المرة الأولى التي يقول فيها “الشريف” مثل هذا التصريح، ولكن هذه المرة قالها بشكل مباشر جدا.

وأضاف الشناوي: “يوسف كل سنة كان ينزل بوست فيما معناه ماتتفرجش على مسلسلي وروح صلي، الموضوع كان غريب بالنسبة لي، إذا كنت شايف إنك بتعمل حاجة ضد الصلاة متعملهاش، وإذا كان عملك الفني ضد الصلاة ماتعملوش”.

وأشار الناقد إلى أن يوسف الشريف له أفكار يحاول تطبيقها، فمثلاً في إيران نجد أن هناك تطبيق قواعد مثل منع ظهور فنانة غير محجبة، أو أن تصافح الممثل حتى لو ظهرت بدور زوجته، وهكذا.

وتابع: “هنا الوضع مختلف، ففي إيران نحن نشاهد عملا فنيا في ظل قانون السينما الإيرانية أو الدراما وهو بالكامل بهذا الشكل، لكن بالنسبة للدراما المصرية أو قانون الفن المصري لا يوجد به مثل هذه التحفظات، فيصبح الأمر نشازا”.

وأكد الناقد اختلافه مع تلك القيود، موضحا أن الفن حرية، وإذا صنعت قيودًا من هذا القبيل على الحركة والنظرة، فهذا يعرقل قدرتك على التجاوب الفني في المواقف الإبداعية الأخرى.

وتابع طارق الشناوي: “عشان كدة لما عمل فيلم سينمائي لم يحقق النجاح المرجو، لأنه طبق القواعد بتاعته ولا تجوز في عمل سينمائي، وفشل رغم إنه كان راجع للسينما بعد فترة طويلة من الغياب، والمفروض إنه قوى في الدراما، لكن فيلمه مانجحش، وخصوصا إن جمهور السينما لا يتحمل كل هذه القيود”.

دعم فنى

فى المقابل، شن الفنان هشام ماجد هجوما على منتقدى الفنان يوسف الشريف، حيث كتب تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع “فيس بوك”.

وقال ماجد في تدوينته: “في بعض الناس سواء شغالين في المجال الفني أو صحفيين أو ناس عادية استغلوا الكلام اللي قالوا يوسف الشريف في برنامجه مع رامي رضوان وابتدوا يهاجموه، وقاموا ناشرين حاجات لأفلام قديمة عملها عشان يثبتوا أنه كان بيعمل الحاجات دي عادي إنه يعني كدة بيدعي الفضيلة وكده”.

وتابع: “كل الاحترام ليوسف الشريف.. فنان راقي ومحترم بيتعب على شغله وبيحترم جمهوره.. وكل الاحترام لأي حد متفق أو مختلف مع كلامه بس باحترام.. وكل واحد ليه الحرية في أفكاره طالما بيحترم اللي حوليه ومبيأذيش حد.. مش عجبك كلامه تقدر ماتتفرجش على أعماله أو تقدر متشغلوش.. إنما تطلع تقطع وتشوه فيه بحجة إنك المحامي المدافع عن حق الفن وحرية الإبداع تبقي شخص ناقص”.

شابوه

من جانبها، علّقت آيتن عامر على الهجوم على يوسف الشريف بعد تصريحاته الأخيرة. وكتبت آيتن تغريدة عبر حسابها على موقع “تويتر”: “بصراحة متضايقتش خالص من إنترفيو يوسف الشريف وبصراحة مش فاهمة الدوشة دي كلها ليه؟”.

وأضافت أيتن: “أنت حر ما لم تضر، بس كده، وما أعتقدش أنه ضر حد بقناعاته، شابوه يا عم”.

بينما وجه الفنان كريم فهمي رسالة للفنان يوسف الشريف، بعد تصريحاته الأخيرة مع الإعلامي رامي رضوان.

ونشر “فهمي” صورة ليوسف الشريف، عبر حسابه الرسمي بموقع “إنسجرام”، وعلق عليها: “الراجل دا أنا بحبه وبحترمه في العموم مخلص ومجتهد وحر في رأيه ويحترم”.

Facebook Comments