كتب- رانيا قناوي:

 

نعت الجماعة الإسلامية في لبنان، المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين الأستاذ محمد مهدي عاكف، الذي وافته المنية في سجون الانقلاب، عن عمر ناهز التسعين عامًا.

 

وافتتحت الجماعة الإسلامية في لبنان نعيها خلال تدوينة على صفحتها الرسمية بموقع "فيس بوك" اليوم السبت، بقوله تعالى، ﴿من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا﴾ [ الأحزاب: 23]".

 

وقالت: "بمزيد من الرضى والتسليم بقضاء الله، تنعي الجماعة الإسلامية في لبنان المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين، الأستاذ محمد مهدي عاكف، بعد مسيرة استمرت تسعة من العقود، كانت حافلة بسجلات الجهاد والدعوة في سبيل الله، ما انحنت له فيها هامة ولا لانت له قناة، إلى أن قضى نحبه سيّدًا من سادات الشهداء، صادحًا بقول الحق في وجه الظالمين الانقلابيين.

 

وأضافت: "الجماعة الإسلامية في لبنان إذ تتقدم من عائلة الشهيد المرشد ومن إخوانه في مختلف أرجاء العالم بخالص العزاء، تدعو أبناءها في لبنان إلى إقامة صلاة الغائب على روحه الطاهرة في سائر مساجد لبنان ردًا على التضييق الذي يُمارس على أهله وإخوانه من قبل سلطات الإنقلاب في مصر لعدم تشييعه بما يستحق ويليق بأمثاله".

 

واختتمت الجماعة الإسلامية بلبنان نعيها بقوله تعالى: "﴿ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار * مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء﴾ [إبراهيم: 42-43]

 

 

Facebook Comments