دعت حملة "الحرية للجدعان"النشطاء والحقوقيين والمدونين، للتضامن مع الطالب المعتقل محمد الإمام ،بالتدوين ونشر قضيته قبل جلسة النطق بالحكم غداً الخميس 4 فبراير.

 

وقالت الحملة ،عبر صفحتها الرسمية على "فيس بوك،" إن محمد طالب بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، يبلغ من العمر 21 عاماً، اعتقل في 28 إبريل 2014 من المجمع النظري عقب خروجه من اداء امتحاناته أثناء الاشتباكات بين قوات أمن الإنقلاب والطلبة المتظاهرين.

 

وأضافت أنه: تم حبس محمد وزملائه احتياطياً على ذمة القضية رقم 11159 لسنة 2014 إداري باب شرق منذ تاريخ القبض عليهم ولأكثر من 365 يومًا دون محاكمة أو حتى تحقيق، فقط تجديدات حبس متتالية بدون أي أسباب وفي بعض الأحيان بدون حتى عرض على النيابة.

 

وتابعت : في نوفمبر 2014 أُحيلت القضية إلى المحكمة الجنايات برقم 5220 لسنة 2014 جنايات الإسكندرية، ووجه له تهم الانضمام لجماعة إرهابية والتظاهر داخل المجمع النظري وإتلاف وتكسير المنشآت واحتجاز عدد من موظفي الأمن.ولفتت إلى أن أول جلسة قد عُقدت في مايو 2015، وتم تأجيل جلسات القضية مع استمرار حبس المتهمين لأكثر من مرة حتى تم حجزها للنطق بالحكم في 4 فبراير.

 

يذكر إأن المعتقل قرر بدء الإضراب عن الطعام كلياً لأكثر من 40 يومًا للاحتجاج على طول مدة الحبس الاحتياطي.

 

Facebook Comments