كتب أحمد على
انتشرت دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعى لأداء صلاة الغائب على فضيلة الأستاذ محمد مهدى عاكف، المرشد العام السابع للإخوان المسلمين، والذى منعت سلطات الانقلاب تشييع جنازته بأمر العسكر، بعد أن ارتقى شهيدا عن عمر 89 عاما بسجن العسكر نتيجة للإهمال الطبى المتعمد.

وطالبت الدعوة بأن تؤدى كل أسرة الصلاة، ويتم تصويرها ونشرها على هاشتاجي #مهدي_عاكف و #عاكف_شهيدا.

كما أطلقت صفحة حسن البنا- قائد الجيل، دفترا لاستقبال التهانى لارتقاء الشهيد محمد مهدى عاكف، وقالت: هنا نتلقي التبريكات والتهاني في استشهاد الأستاذ محمد مهدي عاكف، المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين، والذي وافته المنية في محبسه في مصر تحت حكم النظام العسكري الفاشي، هناك ويستقبل العزاء الأخ علي علياء ابنا فضيلة الأستاذ.

رابط تلقى التهانى  

Facebook Comments