أحمدي البنهاوي
تستعد قرية عزبة البرج بمحافظة دمياط، لتشييع جثمان الصياد الرابع "سلامة محمد الغريب فودة"، من بين 7 صيادين آخرين، من المُبحرين على متن "بلنص" حرية البحار، الغارق في منطقة أبوالروس بين بورسعيد ودمياط، بعدما عثرت عليه القوات البحرية وقوات حرس الحدود ومراكب صيد من أسطول عزبة البرج.

وشيع المئات من أهالى عزبة البرج، جثامين الثلاثة قتلى، وقال الأهالي "إن سفينة عابرة انتشلت، اليوم، جثامين اثنين وإنقاذ اثنين آخرين أحياء، وانتشلت القوات البحرية 3 من الغرقى، مساء أمس، وهم: سعد عبدالرحيم زايد، 31 عاما، ومحمد عماد فوزى، 30 عاما، ورمضان أحمد ابراهيم، 40 عاما، فيما لا يزال الصياد السابع مفقودا".

وانتشلت القوات الجثامين من سواحل بورسعيد من داخل ثلاجة المركب، بعد الاصطدام بسفينة بضائع عابرة للمياه الإقليمية، ثم انتقلت الجثث لمشرحة مستشفى بورسعيد تحت تصرف النيابة العامة؛ للوقوف على ملابسات الحادث.

Facebook Comments