أحمد أبو زيد

أدان الدكتور مجدى قرقر – القيادى بالتحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب – حوادث التفجيرات المتكررة أمام مديرية امن القاهرة وفى محيط دار الأوبرا المصرية بالدقى والتى وقعت فى ساعة مبكرة من صباح اليوم، مؤكدا أن من يقف وراء تلك العمليات يسعى لإيقاف المد الثورى وتشويه نضال المصريين ضد الانقلاب العسكرى، وأن التحالف متمسك بالسلمية ويرفض إزهاق روح أى مصرى بغض النظر عن ميوله السياسية.

وقال قرقر فى تصريح خاص لـ"الحرية والعدالة" تعقيبا على تلك التفجيرات: إن الشعب المصرى مصمم على كسر الانقلاب الذى حرم الشعب المصرى الأمن والاستقرار، ولن توقف تلك الأعمال الموجة الثورية الثانية من ثورة 25 يناير، مؤكدا أن دعوة التحالف لجمعة "التحدى الثورى" مستمرة، متوقعا أن تشهد فاعليات اليوم زخما ثوريا غير مسبوق رغم القمع الأمنى غير المحدود، والحصار الذى فرضته ميليشيات الانقلاب على كافة ميادين الثورة بالقاهرة والمحافظات.

واستغرب القيادى بالتحالف ما حدث، مؤكدا أن الحصار الأمنى المكثف للقاهرة ومنشآتها الأمنية وفق تصريحات وزير الداخلية أمس وتأمين كافة المنشآت الأمنية بأسلحة ثقيلة مما يستحيل معه وصول أى مواطن يريد تفجير تلك المقرات إليها، وقال: إن ذلك يوجب محاسبة الحكومة على تصريحاتها العنترية وعدم قدرتها على القيام بدورها الحقيقى فى حفظ أرواح المصريين فى الوقت الذى تتباهى فيه بقتل مناهضى الانقلاب برصاصها الحى.

Facebook Comments