كتب– عبد الله سلامة
أكد الدكتور مجدى يعقوب قيامه بالتسول من أمريكا وإنجلترا من أجل إنقاذ وعلاج المرضى في مصر، مشيرا إلى صعوبة القيام بهذا الدور خلال الفترة الأخيرة.

وقال يعقوب، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده بأسوان، اليوم: "نرى أطفالا يعانون ويموتون، ومش عايزين نزرع أعضاء وأنسجة ولا نفكر فى ذلك ونستعمل صمامات آدمية، ونشحت من إنجلترا وأمريكا، ودلوقتى قالوا مفيش، ولازم تدفعوا 3 آلاف دولار، وفى آخر رحلة شحاتة قالولى بتكلفنا 15 ألفا لكل صمام، قلتلهم ادونى هبة".

وأضاف يعقوب أن "هذه الهبات لن تستمر، وكل شعب لازم يساعد نفسه، ولا نعتمد على شعوب أخرى".

Facebook Comments