أحمدي البنهاوي
أعلن رئيس كتالونيا "كارليس بوتشديمون" أمام البرلمان، عن أن الإقليم استحق بفعل نتائج الاستفتاء أن يكون دولة مستقلة، لكنه اقترح تعليق إعلان الانفصال عن إسبانيا لعدة أسابيع؛ لإفساح المجال للحوار.

وقال رئيس إقليم كتالونيا: إن "تعليق إعلان الانفصال لإفساح المجال أمام الوساطات"، مضيفا "أنا مفوّض بإعلان الاستقلال لكن سأنتظر لتشجيع الحوار". وأكد رئيس الإقليم المتنازع عليه أن "الصراع مع مدريد يمكن حله بالتفاوض".

ترضية الجماهير

ودعا بوتشيمون- في كلمته أمام البرلمان الكتالوني اليوم الثلاثاء- إلى الحفاظ على الهدوء وخفض مستوى التوتر، قائلا: "يجب علينا الامتناع عن إثارة العنف، ويجب خفض التوتر".

ومن جانب آخر، حاول رئيس إقليم كتالونيا إحالة الأمر إلى برلمان الإقليم، مع ترضية مناسبة للجماهير بالثناء على حدث الاستفتاء، حيث وصفه بـ"النجاح السياسي واللوجستي"، مشددا على أن التصويت تحقق رغم محاولات السلطات في مدريد عرقلته.

وقال: "شعب كتالونيا اختار الاستفتاء، واختار أن يكون له مستقبل خاص يقرر فيه مصيره بيده"، مضيفا: "نريد أن نعزز من التعاون والتفاهم بيننا وبين إسبانيا".

وشدد على أن إقليم كتالونيا بإجرائه الاستفتاء، استحق أن يكون دولة مستقلة على شكل جمهورية، وأن يستمعوا إلى إرادته، مقترحا في الوقت نفسه تعليق إجراءات إعلان الاستقلال عن الدولة الإسبانية؛ لفتح المجال للحوار مع السلطات في مدريد والوساطة.

وكعادتها في السقوط المهني، ترجمت صفحة "سكاي نيوز-عربية" على "تويتر" خطاب رئيس إقليم كتالونيا، على أنه "إعلان الانفصال من جانب واحد"، فيما نجحت صفحات "الجزيرة" على التواصل الاجتماعي في نقل حقيقة الموقف، وسار على منهج سكاي نيوز المواقع الإماراتية والسعودية كـ"العربية" و"العربية الحدث" و"سبق" و"عاجل"، فضلا عن "الرياض"، حتى إن أكاديميين موالين لمعسكر دول الحصار كانت تعليقاتهم بناء على الترجمة الخاطئة لحديث رئيس إقليم كتالونيا.

وعلق الأكاديمي الكويتي عبد الله الشايجي، قائلا: "عاجل.. رئيس إقليم كتالونيا "بوغديمونت" يعلن استقلال إقليم كتالونيا من جانب واحد… ما يعني مواجهة في الأفق بين الطرفين!".

Facebook Comments