كتب – عبد الله سلامة:

انتقدت رابطة "أسر المختفين قسريا" استمرار نظام الانقلاب في إخفاء ذويهم والقيام بتفصية بعضهم من آن لاخر ، مطالبة كافة المنظمات الحقوقية بالضغط علي نظام الانقلاب للافصاح عن مكانهم والافراج الفوري عنهم.

 

وقالت الرابط، في بيان لها لمناسبة اليوم الدولي لمناهضة الاختفاء القسري في 30 أغسطس: "ونحن علي اعتاب العام الخامس من ارتكاب السلطات في مصر لجريمة الاخفاء القسري للمواطنين، والتي هي من ابشع الجرائم ، واكثرها ايلاما علي الضحايا واسرهم، وتوضح مدي شناعة الجريمة وعظم اجرام المجرم وخطورته ، حيث يعتبرها القانون الدولي جريمة ضد الانسانية ولا تسقط بالتقادم ، وتعتبرها كذلك التشريعات في الدول التي تحترم حقوق الانسان، تطالب الرابطة بوقف عمليات الاخفاء القسري والتصفية الجسدية وكبت الحريات والانتهاكات الجسيمة لحقوق وكرامة الإنسان".

 

وانتقدت الرابطة الصمت المحلي والدولي تجاه تلك الانتهاكات ، مشيرة الي ان حقوق الانسان ليست حكرا علي اجناس معينة فالانسان هو الانسان ، ولابد من التفاعل مع قضيتة ، مؤكدة أن "من ينتهك اليوم حقوق المصريين سينتهك غدا حقوق الاوربيين والامريكان"

 

ووجهت الرابط رسالة الي المختفين قسريا قائلة :"ااثبتوا واستعينوا بالله فنحن لن نترككم ولن نترك بابا الا وطرقناه حتي تعودوا الينا سالمين مرفوعي الرأس".

Facebook Comments