كتب – جميل نظمي 

نقل الباحث في مقاصد الشريعة الدكتور وصفي أبو زيد رسالة من اثنين من أبرز قيادات الثورة المصرية ؛ الدكتور محمد البلتاجي والدكتور صفوت حجازي ، خلال وجودهما في المحكمة أمس ، أطلقا عليها: "رسالة من الأحرار داخل سجون الظلم والطغيان".

أكد "حجازي" و"البلتاجي" في الرسالة أن "التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير ليس مجرد تنازل عن أرض مصرية عزيزة ، وليس مجرد تفريط في السيادة الوطنية ، وليس مجرد شطب لجزء غال من تاريخ هذا الوطن الحبيب، لكن الأمر فوق كل هذا".

وكشفا أن التنازل عن الجزيرتين ما هو إلا "ترتيب لصالح سعودي إسرائيلي ، وتمهيد لإقامة قواعد عسكرية أمريكية دائمة لمزيد من التحكم في كل شبر في المنطقة".

وأكدت الرسالة أن "ما يحدث عار وخيانة، التنازل ليس حق لشخص ولا لبرلمان ولا لجيل- مهما صنعوا من استفتاءات- الأرض حق لكل الأجيال التي ستلعن كل من شارك في الخيانة أو سكت عنها . وأضافا : من داخل سجون القهر والظلم نقول (لا للخيانة) وسنظل نرددها حتى لو عُلِقنا على أعواد المشانق".

 

 

Facebook Comments