كتب– عبدالله سلامة
أعلن رفيق جريش، المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية فى مصر، عن نقل صلاة البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، إلى استاد الدفاع الجوى، المقرر إقامتها فى التاسع والعشرين من أبريل الجارى، بمقر الصالة المغطاة باستاد القاهرة.

وقال جريش، في تصريحات صحفية: إن استاد الدفاع الجوى يستوعب أعدادا أكبر من الصالة المغطاة بالاستاد، الأمر الذى يتيح للبابا لقاء المزيد من شعبه الراغبين فى الصلاة خلفه ونيل البركة.

وتأتي الزيارة في وقت شهدت فيه مصر عددا من تفجيرات الكنائس، والتي لم يُعرف مرتكبوها حتى الآن، خاصة في ظل ركاكة الرواية الأمنية، وفضح فبركة قائمة المتهمين بالوقوف وراء التفجير، والتي تم نشرها في مختلف المواقع والصحف؛ الأمر الذي طرح العديد من علامات الاستفهام حول المستفيد من تلك التفجيرات، وجعل الأقباط دوما يشعرون بالخطر، ما يدفعهم إلى الاستمرار في السير تحت عباءة السيسي والحاجة لحمايته ودعمه!.

Facebook Comments