على غرار ما يجري في سجون الاحتلال الصهيوني، وتحدي المقاومة الفلسطينية لظروف الأسر والقمع، هنَّأت رابطة أسر معتقلي السويس، اليوم السبت، بخطوبة اثنين من المعتقلين في تحد واضح لسلطات الانقلاب العسكري.


وتقدمت "رابطة أسر معتقلي السويس" بأجمل وأرق التهاني لكل من المعتقلين "عبدالرحمن الجبرتي" و "مصطفى المستكاوي" بمناسبة خطبتهما، متحدين كل الظروف المحيطة بهما، فالانقلاب لن يهزمهما ولن يمنعهما من الفرح أبدا.


كما هنَّأت "الرابطة" العروسين: "نحييهما على اختيارهما وموافقتهما على الخطبة غير عابئتين بالاعتقال، نسأل الله أن يثبتهما وخطيبيهما ويربط على قلوبهم ويفك أسر خطيبيهما ويجمع بينهم في خير".


وأضافت: "لكم منا أطيب التهاني والأمنيات بأن يجمع الله شملكم ويصلح كلاً منكم للآخر ويرزقكم بحياة سعيدة حرة كريمة.. خطيبان ولا أجمل.. ندعو لهما بأروع مستقبل.. وبإذن الله زفافهما مقبل.. الحرية للشرفاء".

 

Facebook Comments