أحمدي البنهاوي
اختبرت الولايات المتحدة، لأول مرة، اليوم الثلاثاء، صاروخا اعتراضيا يحاكي منع هجوم بالصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

وجرى الاختبار في قاعدة عسكرية في ولاية كاليفورنيا غربي البلاد، مع تأزم الوضع في شبه الجزيرة الكورية، وتصاعد التهديدات من كوريا الشمالية ضد واشنطن وحلفائها.

وقال شاهد من "رويترز"، بقاعدة فاندنبرج الجوية في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، إن الجيش الأمريكي بدأ أول تجربة للدفاع الصاروخي، تشمل محاكاة هجوم بصاروخ باليستي عابر للقارات.

وقد يستغرق الأمر ساعات عدة قبل أن يكشف الجيش الأمريكي عما إذا كان الصاروخ الاعتراضي قد نجح في ضرب الهدف أم لا.

وذكرت قناة "RT" أن مسئولين في وزارة الدفاع، أوضحوا أن هدف الاختبار هو اعتراض صواريخ كوريا الشمالية، ومنع سقوطها في أراضي الولايات المتحدة في حال نشوب حرب بين البلدين.

Facebook Comments