قال زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون: إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أقنعني بأنني كنت على حق في تطوير أسلحة لصالح بيونج يانج.

 

وأضاف كيم، في بيان بثته وسائل الإعلام الحكومية، أن ترامب "سيدفع ثمنا غاليا" بسبب خطابه الأخير الذي ألقاه في الأمم المتحدة.

 

وقال ترامب في خطاب ألقاه الثلاثاء أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: إن واشنطن إن أرغمت على الدفاع عن نفسها، فإنها "ستدمر كليًا" كوريا الشمالية.

 

وأضاف الرئيس الأمريكي أن كيم في "مهمة انتحارية".

 

وأجرت كوريا الشمالية اختبارات صاروخية بوتيرة غير مسبوقة، إذ أجرت الاختبار النووي السادس بالرغم من أن الإدانة الدولية.

 

وشبه وزير الخارجية في كوريا الشمالية، ري ونج هو، في وقت سابق خطاب ترامب، بأنه "صوت كلب ينبح".

 

وحذر من أن بيونجيانج قد تختبر قنبلة هيدروجينية في المحيط الهادئ ردا على تهديد الرئيس الأمريكي.

 

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن ري قوله بأن التجربة الجديدة "قد تكون أقوى تفجير لقنبلة هيدروجينية في المحيط الهادئ".

 

إلا أنه أضاف "ليس لدينا فكرة عن الإجراءات التي سنلجأ إليها بما يأمر به الزعيم كيم جونج اون".

 

وكان ترامب قد هدد أمام الجمعية العامة بتدمير كوريا الشمالية بالكامل إذا شكلت خطرا على بلاده أو حلفائها.

Facebook Comments