كتب: عبد الله سلامة
طالبت سناء عبد الجواد، زوجة الدكتور محمد البلتاجي، أبناء الشعب المصري بالتوحد ونبذ الفرقة من أجل إسقاط حكم العسكر.

وقالت "عبد الجواد"، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "مر 32 شهرا على جريمة مجزرة رابعة، وحرماني من ابنتي التي قتلها العسكر "أسماء البلتاجي"، وما زال القاتل يحكم بل ويبيع الأرض، وما زالت الأمهات يتجرعن مرارة الألم من فقد فلذات أكبادهن، مع عدم القصاص والمحاسبة، والبلد من سيئ إلى أسوأ، بل إلى دمار".

وأضافت عبد الجواد أن "أسماء جادت بروحها كي تُسعد أُمتَهَا، ولكنهم لا زالوا يسرقون الوطن، وسرقوا معه كل مقومات الحياة"، مشيرة إلى أن "روح أسماء وكل الشهداء تناديكم أن انتفضوا لحريتكم التي سرقت، وأرضكم التي بيعت، وأن اعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا، وأن اجتمعوا على كلمة سواء، وهي زوال حكم العسكر".

وتابعت قائلة: "إن للشهداء حقا، وإن للمعتقلين حقا، وإن للمختفين والمطاردين والمشردين حقا، فويل لمن فرط في الحقوق".
 

Facebook Comments