كتبت – سماح إبراهيم

أعلنت فضائية "القدس" مساء اليوم، الثلاثاء، أن إدارة سجن "نفخة" تعهدت بعدم تعرض وحدات القمع الأمني للأسرى الفلسطنيين، أو المساس بهم، ورضوخ الإدارة الأمنية لقوات الاحتلال بسجن نفحة لمطالب الأسرى بإعادة نقلتهم من أماكن الاحتجاز وإعادة متعلقاتهم التي تمت سرقتها عقب حملة التكدير الأمنية لهم أمس عقب استخدام قنابل الغاز بحق الأسرى.

فيما قال أمين شومان رئيس الهيئة العليا لشئون الأسرى في مداخلة هاتفية له بالقناة: إن الإضراب عن الطعام الذي خاضه أمس قسم 4 في سجن "نفحة" عقب استخدام الغاز المسيل للدموع، وعدد من السجون بالجنوب وعلي رئيسهم "ايشل والنقب"، كان له الأثر في الاستجابة السريعة لوقف الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال.

وأشار إلى أن إدارة السجن كانت تتبع سياسة النتكيل بالأسرى عند خروجهم من الغرف، وتفرض إجراءات قاسية بحقهم فضلاً عن منعهم أداء صلاة الجمعة.

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قد دعت لتنظيم أيام غضب شعبية عارمة ضد الاحتلال ابتداء من غد الخميس، دعمًا للأسرى في وجه سياسة مصلحة السجون، ونصرة للأسرى في سجن نفحة والذي يتعرض لهجمة صهيونية مسعورة.

وفي سياق متصل، أعلنت فضائية القدس، عن حملات اعتقال واسعة بالضفة الغربية والقدس، مساء اليوم، باقتحام بلدان الضفة والقدس أسفرت عن اعتقال 40 شابًّا بينهم طفلان وأسير محرر.

وعرضت الفضائية مقاطع فيديو مصورة توضح عملية اقتحام قادها 200 جندي من حرس الحدود لبلدة العيساوية بالقدس في حملة مداهمات منزلية، أسفرت عن اعتقال 25 مقدسيًّا، بزعم أنهم مطلوبيون أمنيًّا.

Facebook Comments