Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”Table Normal”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

قال الصحفي عبد الرحمن سعد – عضو حركة صحفيون ضد الانقلاب، إن اقتحام ميليشيات الانقلاب العسكري الدموي لجريدة الفتح الناطقة باسم حزب النور الموالي للانقلاب، يأتي من قبيل النيران الصديقة التي تصيب الموالين لها.

وأضاف سعد، أن هذا الاعتداء على وجه التحديد يعد شيئاً غريباً بالنظراً إلى قيام ميليشيات الانقلاب العسكري باقتحام مقر جريدة مؤيدة لهم بحجة تصنيع قنابل،  مشيراً الى انه متابعاً لهذه الجريدة وأن كبار أعضاء حزب النور ينشرون بها موضوعات تتسم بالميوعة والموالاة للانقلاب.

وتعجب عضو حركة صحفيون ضد الانقلاب، من تكتم الجريدة على الاعتداء،  لدرجة أن القائمين عليها والعاملين بها لم يصدروا بياناً، بعدما تم احتواء الموقف اثر اتصالات فيما بين مسئولي الجريدة وحزب النور من ناحية وبين قيادات الداخلية من ناحية أخرى.

وأكد سعد،  أنه فى كل الأحوال كان يجب على نقابة الصحفيين أن تشكل مرصداً يرصد الانتهاكات اليومية من قبل ميليشيات الانقلاب على الصحف أو العاملين بالمهنة

ولفت إلى أن النقابة لم تتحرك لتقف مع الصحفى أحمد عز الدين ،  الذى تم اعتقاله من محل اقامته واحتجازه بمكان غير معلوم، رغم انه عضو نقابة لها قبل أكثر من 35 سنة .

وأدان سعد، منع  جريدة من الحرية والعدالة من الصدور ومحاولات قرصنة  موقعها من وقت لآخر.

 

Facebook Comments