الحرية والعدالة

كشف حقوقي لبناني أن سلطات الانقلاب أمرت بترحيله بعد ساعات من وصوله إلى القاهرة؛ لتقديم التماس إلى المفتي بشأن حكم صدر، الشهر الماضي، بإعدام 528 من مؤيدي الرئيس محمد مرسي.

وأكدت السلطات المصرية- كما ذكرت "رويترز"- صدور أمر بترحيل "وسام طريف" من منظمة "أفاز" التي تنشط على نطاق دولي.

كان طريف يأمل أن يجتمع مع المفتي الشيخ شوقي علام لتسليمه الالتماس.

وكان رئيس محكمة جنايات المنيا قد أحال أوراق المحكوم عليهم إلى المفتي، الشهر الماضي، تمهيدا للنطق بالحكم بإعدامهم، ومن المعلوم أن رأي المفتي استشاري، ونادرا ما اعترض على حكم بالإعدام.

وقوبل حكم الإعدام الجماعي بانتقادات شديدة من منظمات حقوقية وحكومات أجنبية.

وقال طريف: إنه وصل إلى القاهرة، يوم الثلاثاء، مع رجل دين إسلامي لبناني، وأضاف "وصلت إلى مطار القاهرة، يوم الثلاثاء، ولم يسمحوا لي بالدخول.. اسمى ظهر على الكمبيوتر وأخذوني إلى غرفة الترحيل التي استجوبني فيها رجال الأمن السياسي حول الاجتماع والالتماس والمفتي."

وقال طريف: إن السلطات منعته من الخروج من المطار لحضور الاجتماع مع المفتي، وإن السلطات أخذت منه الكمبيوتر الخاص به لفترة وجيزة.

وقال مسئولون في مطار القاهرة: إن طريف وصل يوم الثلاثاء، وإن اسمه ظهر ضمن قائمة أشخاص خاضعين للمراقبة، وتم ترحيله بعد 11 ساعة من الوصول، ولم ترد وزارة الداخلية على اتصالات هاتفية أجرتها رويترز للحصول على تعليق.

 

 

Facebook Comments