أكد محمد سودان – أمين لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة – أن وزير خارجية الانقلاب نبيل فهمي سيعود من بريطانيا يجر أذيال الخيبة والندامة.

وقال سودان – في تصريحات صحفية – إن فهمي مبعوث من المملكة العربية السعودية، والإمارات وعبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب، لتصورهم أنهم يمكن الضغط على الحكومة البريطانية بإعطائها معلومات مغلوطة عن الإخوان المسلمين وتاريخهم.

وأضاف أن الجميع عرفوا وسمعوا عن ملفات مقاومة الإخوان المسلمون ضد الاحتلال البريطانى لمصر، وبالطبع الشعب البريطانى الآن وبرلمانه، بل وحكومته ضد احتلال أى دولة لدولة أخرى، فقد مضى عهد احتلال الدول، بل ألمانيا وشعبها ودول أوروبا كلها تدفع ثمن ما يسمى محرقة هتلر لليهود حتى الآن.

وأشار أمين لجنة العلاقات الخارجية بالحرية والعدالة، إلى أن جماعة الإخوان لم تغير أيدلوجياتها أو فكرها طوال هذه السنوات، والحكومات البريطانية المتعاقبة على مدى عقود وكذلك استخباراتها الداخلية والخارجية على علم تام بكل خطوات، وتحركات جميع أفراد الإخوان المسلمون، والمؤسسات الرسمية التى يتحركوا من خلالها.
 

Facebook Comments