أكد د. سيف الدين عبد الفتاح -أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة- أن حركة تمرد وأمثالها مصطنعة, ونموذج لشباب يمارس عمليات من فعل التحريف وخطاب التجديف.

 

أضاف عبد الفتاح خلال تدوينة له عبر موقع التواصل "فيس بوك", أن القوى التي تتربص بالثورة، وبأهدافها، وتشكل خط الدفاع عن دولة الفساد العميقة وأركانها، وتؤسس لثورة مضادة، تئد هذه الثورة بأهدافها، جعل هؤلاء من هذه المعرفة مدخلاً من مداخل تزييف التمكين، وتمكين التزييف للشباب وأدوارهم, وبدت الأمور في صناعة بعض الشباب اصطناعًا على أعين الأجهزة الأمنية وأجهزة المخابرات، بعض شباب يبيع عند أول طريق، ويمارس عملية زيف وانحراف وتحريف.

وتابع: منذ ثورة 25 يناير، كان الشباب المصري وحقيقة أدوارهم وعوامل تأثيرهم ومناط فاعليتهم في تشكيل الفعل الثوري، برزوا ليشكلوا طاقة حقيقية في الحالة الثورية، وقدموا كل تضحية تمكن لهذه الثورة وتحقق أهدافها (عيش، حرية، كرامة إنسانية، عدالة اجتماعية). 

Facebook Comments