رامي ربيع
استغل عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، القوات الجوية لتحقيق أهدافه ومطامعه في ليبيا على مدار السنوات الماضية، واستدرج القوات الجوية لتنفيذ هجمات بالعمق الليبي، والتي كان آخرها، مساء أمس؛ حيث نفّذت 6 طلعات لضرب 6 تمركزات قرب درنة.

ونفّذت قوات السيسي ست ضربات جوية في درنة في شرق ليبيا؛ بزعم أنه تم تدريب المسلحين الذين نفذوا الهجوم على المسيحيين المصريين في محافظة المنيا.

وفي 19 سبتمبر 2016، قال "المهدي البرغثي"، وزير الدفاع المفوض في حكومة الوفاق الوطني: إن "هناك فرضية قوية لمشاركة طائرات مصرية بقصف القوات الموالية لحكومة الوفاق في منطقتي السدر ورأس لانوف شرقي البلاد".

وفي 16 فبراير 2015، قصفت طائرات حربية مصرية مواقع لتنظيم "داعش" في ليبيا، في إجراء وصفته القاهرة بأنه حقها في "الدفاع الشرعي عن النفس"، بعد ساعات من إعدام 21 قبطيًّا على يد هذا التنظيم.

وفي 15 أكتوبر 2014.. قالت وكالة "أسوشيتد برس" للأنباء نقلَا عن مسؤولين مصريين (لم تسمهم) إن طائرات حربية قصفت مواقع ميليشيات مسلحة في ليبيا.

وفي 27 أغسطس 2014، أفادت تقارير بأن طائرات حربية (يعتقد أنها مصرية) قصفت مواقع في العاصمة الليبية طرابلس.
وفي 29 أبريل 2014، تحدثت تقارير إعلامية عن قيام القوات المسلحة المصرية بقصف مواقع للجيش الحر في العمق الليبي عبر الطيران الحربي.

Facebook Comments