كتب حسن الإسكندراني:

تعد حوادث الطرق فى مصر مرعبة، لدرجة أن هيئة الصحة العالمية اعتبرت مصر ضمن بؤر الدماء على الأسفلت واحتلت الترتيب العاشر على مستوى العالم فى حوادث الطرق بعدد وفيات فاق النسب العالمية، كان من بين أسسبابها سوء الطرق والعامل البشرى والميكانيكى.

وكشف تقرير عرضته قناة "دى ام سى"، اليوم الثلاثاء، فى برنامج "8 الصبح": ارتفاع معدلات حوادث الطرق والتى بلغت نسبتها 20.7 خلال النصف الأول من 2016، نتج عنها 2636 متوفى و8865 مصابا، وكان شهر يوينو 2016 أكبر عدد للحوادث بلغت 1237 حادثا.

أما شهر فبراير 2016 فقد بلغت نسبته 1058 حادثا كأقل الشهور، وإن العنصر البشرى الرئيسى كان السبب بنسة 71.3% والعنصر الميكانيكى 18.25% وحالة الطرق 3.7%. فى حين بلغ عدد المتوفين فى حوادث القطار 19%.

وكشف التقرير أيضًا أن المعدل العالمى جاء ما بين 12:10 شخصا، أما مصر فجاء المعدل بالضعف حيث جاء بـ25 حالة وفاة.

30 مليار جنيه خسائر
جدير بالذكر أن الجمعية المصرية لشباب الأعمال، قالت إن حوادث الطرق تتسبب في إصابة ما بين 8 و10 أشخاص كل ساعة.

وأضافت، في بيان لها ،مؤخرا، أن أكثر من 60% من حوادث الطرق ترجع في الأساس إلي الأخطاء الشخصية.وقدرت خسائر الطرق بمصر بحوالي 30 مليار جنيه سنويًا، رغم أن التقارير الرسمية تقدرها بـ6 مليارات جنيه فقط.

وأشارت الجمعية، إلى أن ما وصل إليه قطاع النقل بمصر، بات من الصعب السكوت عنه، مؤكدة ضرورة أن يتحمل كل أطراف المجتمع مسئوليته تجاه منظومة النقل بمصر.

وقال أحمد مشهور، رئيس الجمعية، إن شباب الأعمال قامت بتقديم ، تؤكد فيه أهمية وخطورة قطاع النقل، وضرورة تطويره من خلال التعليم الفني والتدريب اللازم للحد من الحوادث المرورية.

من جانبه، قال عادل مهنا، رئيس لجنة نقل الركاب بالجمعية، أن قطاع نقل الركاب بمصر بوضعه الحالي يؤدي إلى خسائر بشرية واقتصادية ضخمة، مشيرًا إلى أن تطوير القطاع سيكون عنصرًا مهمًا في التنمية الاقتصادية الشاملة والتي تسير فيها مصر في الوقت الحالي.

جدير بالذكر أن مصر شهدت حادثًا أليمًا بعد انقلاب أتوبيس رحلات طلاب جامعة الإسكندرية بنويبع تسبب فى وفاة 10 طلاب و34 مصاباً، حتى عاد الدم المصرى يتناثر على على طريق "أبوزنيمة-رأس سدر" امس الاثنين، حيث لقى 4 أشخاص مصرعهم وأصيب 11 آخرين فى انقلاب أتوبيس على طريق "أبوزنيمة-رأس سدر".

كانت صحيفة "إنديان إكسبريس" سلطت الضوء على حادث نويبع السابق، والذي أسفر عن مقتل 10 أشخاص وإصابة العشرات، إثر انقلاب حافلة سياحية تحمل عددا من الشباب في شبه جزيرة سيناء منذ أيام.

وقالت الصحيفة، في تقرير عبر موقعها السبت، إن مصر واحدة من أعلى الدول التي تزداد فيها معدلات حوادث الطرق في العالم؛ بسبب القيادة المتهورة وسوء حالة الطرق والمركبات، وتحتل المركز العاشر المرتبة وفق منظمة الصحة العالمية على قائمة الأسوأ في العالم في حوادث الطرق، بعد الهند والصين والولايات المتحدة.

Facebook Comments