أصيب 8 أشخاص بينهم سياح أجانب جراء عملية طعن في محافظة جرش السياحية بالأردن.

وقالت سلطات الأمن الأردنية في بيان لها، إن شخصا أقدم ظهر اليوم في محافظة جرش، التي تضم مدينة أثرية شمال البلاد، على طعن عدد من السياح ودليل كان برفقتهم وسائق سيارة سياحية، وعنصر أمس بواسطة سكين.

وأضاف البيان، أن أحد عناصر الأمن أصيب لدى محاولة القبض على الشخص الذي اعتدى على السياح، وقد ألقي القبض عليه، وبوشرت التحقيقات معه.

وأوضح الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام، في تصريح ثان، أن "التحقيقات في حادثة الاعتداء التي قام بها أحد الأشخاص في محافظة جرش ظهر اليوم، وألقي القبض عليه من قبل رجال الأمن العام على الفور، مستمرّة"، مؤكدا أنّ "حصيلة الإصابات كانت أربعة في صفوف الأردنيين، منهم ضابطا صف من مديرية الأمن العام، ودليل سياحي، وسائق حافلة، إضافة إلى ثلاثة سياح؛ من الجنسية المكسيكية، وسائحة من الجنسية السويسرية".

وأشار الناطق الإعلامي إلى أنّ "جميع المصابين ما زالوا يتلقون العلاج، وحالتهم جميعا متوسطة، باستثناء أحد ضباط الصف وسائحة من جنسية مكسيكية، حالتهما بالغة".

بدوره زار وزير الصحة الأردني سعد جابر المصابين في حادث الطعن بمستشفى جرش الحكومي ، كما زار السفير المكسيكي في عمّان روبيرتو رودريغيز هيرنانديز المصابين بالحادثة.

وقال نشطاء على مواقع التواصل إن منفذ الاعتداء يدعى محمد طعيمة، من سكان مخيم سوف في جرش، وبعد القبض عليه جرى تحويله إلى مقر مخابرات مدينة جرش، من قبل دورية للشرطة.

ونقلت صحيفة "الغد" الأردنية عن مصدر أمني، لم تذكر اسمه، قوله إن 3 من السياح يحملون الجنسية المكسيكية، وواحدة منهم سويسرية وإن جميع الإصابات بالغة.

حالات حرجة

بدوره قال الدكتور صادق العتوم، مدير مستشفى جرش الحكومي في تصريح لصحيفة "الرأي" الأردنية، إن "حالة 3 من السياح حرجة، لافتا إلى بذل جهود لإنقاذ حياتهم".

وأضاف أن عنصر الأمن المصاب، تعرض لثلاث طعنات وبحاجة لعملية عاجلة، في حين أن الدليل السياحي إصابته طفيفة وحالته العامة جيدة.

 

Facebook Comments