..وبلاغ رسمى من أولياء الأمور ضد الإدارة

كتب حسن الإسكندراني:

تعرضت عدد من طالبات الثانوية العامة المشتركات في بطولة الجمهورية للسباحة، لحالات صرع وإغماء وصدمات وتشنجات الاثنين، بسبب تجاهل المسئولين بتسخين مياه "حمام سباحة" التربية والتعليم بالجزيرة الذى يشرف عليه القوات المسلحة والإداره العامة للتربية الرياضية والعسكرية والكشفية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، الذي أقيمت به المسابقة.

وكانت حالات صراخ وهرج قد أصابت الأمهات بعد مشاهدة أبنائهن يقعن على الأرض وسط حالات تشنج، مع نزولهن إلى المياه فى التاسعة صباحًا، وفوجئن بشدة برودتها، الأمر الذي أصابهن بحالات من الصدمات والتشنجات، حيث أفاد أحد المسئولين عن حمام السباحة، أن درجات الحراراة كانت تصل إلى أقل من 16 درجة مئوية.

ووفقًا للقانون الدولي لبطولات السباحة الصادر عن الاتحاد الدولي (FINA)، فإنه لا يمكن بدء بطولة قبل أن تصل درجات حرارة حمامات السباحة إلى 26 درجة مئوية.

وأشار المصدر إلى أن حجم المياه بحمام سباحة التربية والتعليم يصل إلى 4000 متر معكب، وكان لا بد من رفع درجات الحرارة من 16 درجة مئوية إلى 26 درجة، ما يوجب تسخين المياه قبل البطولة بـ10 أيام.

من جابنهن، قررت أمهات الطالبات المشاركات تقديم بلاغ رسمى ضد الإدارة العسكرية، بسبب تعمدها قتل أطفالهن المشاركات فى المسابقة، مؤكدات فى تصريحات صحفية الثلاثاء، أن الإدارة لم تراعِ تفرغهن للمسابقة على حساب الواجبات الدراسية، بل تعمدوا قتلهن بما يستوجب المحاكمة والإدانة، وفق تصريحاتهم.

يذكر أن بطوله الجمهورية للمدارس لمراحل التعليمية الثلاثة الثانوية والإعدادية والابتدائية، كانت ستقام يوما الاثنين والثلاثاء 26 و27 ديسمبر الجاري، إلا أنه تم تأجيلها لأجل غير مسمى حتى يتم "تسخين حمام السباحة"!

 

Facebook Comments