كتب- حسن الإسكندراني:

 

تصديقًا لمقولة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي: "يعمل إيه التعليم في وطن ضايع"، وحديثه في فرنسا مؤخرًا "معندناش تعليم، معندناش صحة، مفيش إسكان".. انتابت حالة غضب بين طلاب الدراسات العليا بكلية العلاج الطبيعي بجامعة القاهرة، عقب مشاهدتهم العشرات من "رسائل الماجستير" ملقاة في صناديق القمامة.

 

في سياق ذي صلة، قال الدكتور علاء بلبع، عميد كلية العلاج الطبيعي بجامعة القاهرة، إنه فتح تحقيقًا عاجلاً حول واقعة إلقاء رسائل الماجستير في سلة المهملات الموجودة بالكلية.

 

وزعم "بلبع" في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، إلى أنه بعد فحص رسائل الماجستير الموجودة في سلة المهملات توصل إلى أنها تحمل أخطاء في التسلسل، مؤكدًا أن البحث جار في الوقت الحالي للتوصل إلى الشخص الذي قام بإلقاء رسائل الماجستير في سلة مهملات بالكلية.

 

كان نشطاء عبر "فيس بوك، قد تداولو صورًا بإلقاء "رسائل الماجستير"بصناديق القمامة تحمل إهداءات من الطلاب إلى أساتذة في الكلية.

كما نشر آخرون صورة  بالقرب من مكتبات بين السرايات القديمة، وقد تم عرض رسائل دكتوراه وماجستير بـ10 جنيهات، كتب تحت صاحب الصورة "وده ياولاد مصير الرسائل العلمية إللى بنطفح فيها الدم، وعاوزين البلد تتقدم"!

 

 

Facebook Comments