كتب- حسن الإسكندراني:

هل تريد أن تعرف سرًا لم يعد سرًا الآن؟ لماذا تمت الإطاحة بأول رئيس مدني منتخب لأكبر دولة عربية؟ وهو الرئيس محمد مرسي.

 

شاهد هذا الفيديو القصير الذى تناقله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، يقر به رئيس الحكومة الصهيونية  بنيامين نتنياهو، بأن بلاده سعت للتخلص من حكم الرئيس المصري محمد مرسي.

 

نتنياهو، بحسب المقطع قال: "لقد حاولنا مرارا وتكرارا أن نتواصل مع السلطة الحاكمة في مصر في عام 2012، لكن هذه السلطة كانت ترانا أعداء لها وترى أن إسرائيل ما هي إلا عدو احتل بلدا عربيا شقيقا".وفق عربى 21

 

وأضاف: "ولذلك كان لا بد لنا من أن ننظر في الموضوع لكي نتخلص من هذه السلطة التي لا تريد سلاما حتميا وخصوصا بعدما أعلنه الرئيس مرسي في ذلك الفيديو الذي أوضح لنا فيه نيته بأنه يريد أن يحرر.. ويتخلص من دولة إسرائيل".

 

وتابع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بأن "هذا الفيديو الذي شاهدناه أكد لنا أن هذه السلطة لا تريد سلاما مع إسرائيل"، في إشارة إلى المقطع الشهير للرئيس المصري محمد مرسي الذي توعد فيه إسرائيل بالرد إذا لم توقف الحرب ضد غزة عام 2012.

 

جدير بالذكر إن العسكر الخائنون قاموا بتزوير خطاب من الرئيس مرسى كتب فيه" عزيزى  وصديقى بيريز" وذلك خلال خطاب اعتماد السفير المصري الجديد في إسرائيل، عاطف سالم، الذي سلمه للرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز،زعم انه موقع من نظيره المصري، بسبب بداية الخطاب بـ"عزيزي وصديقي العظيم" ،وهو ماظهر عقب الانقلاب بتزوير متن الخطاب ومحتواه.

 

يظهر مقطع قديم للرئيس محمد مرسى وهو يتحدث إبان الهجوم الاسرائيلى على قطاع غزة وتهديده للصهاينة ،حيث قال مرسى:لن نترك غزه وحدها فى مواجهة العدوان الصهيونى.

 

Facebook Comments